إنترنت الأشياء

    |

    هل فكرت يوماً بأن السيارة وحدها ستقودك حيث تريد؟ وأن الثلاجة تتسوق بدلاً عنك؟ بأنك تتحكم بكل شيء حولك من هاتفك؟ كإضاءة منزلك مثلاً، بل أيضاً يمكن لهاتفك أن يقوم بعدة أشياء بدل عنك، كأن يخبر صديقك بأنك مريض، وكذلك يبعث رسالة يتمنى له الشفاء بإسمك عندما تصله رسالة بأنه مريض!

    بدأت قصة هذه الأفكار وغيرها من الأفكار التي تبدو غريبة في عام 1982 عندما قام مجموعة من العلماء في إحدى المباني المرتفعة في واحدة من جامعات كانجي ميلون بربط شبكة الماكينة الغازية بالطابق السفلي بشبكة الإنترنت الداخلية للمبنى
    وفي عام 1990 قام العالم جون رومكي بالتعديل على ماكينة تسخين الخبز ” ماكينة التوست ” ليتم تشغيلها عن طريق بروتوكول الإنترنت
    ومن بعده قام مارك ويزر 1998 وهو مهتم بأسعار البورصة بربط نافورة المياه في فناء المبنى المتواجد فيه بجهاز كمبيوتر مربوط بالإنترنت والذي يقوم بقراءة أسعار الأسهم المهتم بها، وتغيير إرتفاع المياه في النافورة حسب تغيير سعر السهم
    ولأول مرة تم ذكر مصطلح “إنترنت الأشياء ” في عام 1999 عن طريق كيفن اشتون، حيث كان يلقى احد المحاضرات وإستخدمه ليعبر عن فكرة تخطر في رأسه

    ما الذي يحول الأشياء التقليدية الى إنترنت الأشياء؟
    ذلك عن طريق وضع تعريف برمجي محدد وفريد، يعطيه قدرة على الإحساس مما يجعله يستطيع أن يجمع المعلومات والبيانات في البيئة التي يتواجد فيها ومعالجة البيانات وإتخاذ القرارات حسب الأوامر المأخوذة ويزود بقدر من الأمان لحماية بياناته والعمل بأقل طاقة ممكنة ليستطيع أن يعمل لمدة طويلة، ويملك تكفله قليلة ويجب أن تكون ذات جودة واعتماد عالية لنستطيع الوثوق به.

    ما هو إنترنت الأشياء؟
    ليس هناك تعريف واحد، ولكن يمكن القول هو أي شيء متصل بالأنترنت يجعله يعمل بشكل ذكي فهو يوصل الآلات والخدمات والإجراءات والعمليات من خلال منصة إتصالات مبنية على الانترنت، فلكي تبني مشروع لإنترنت الأشياء تحتاج إلى:
    متحكم مصغر – إلكترونيات بسيطة – أوامر برمجة – منصة لربط – والمهم من بين كل ذلك الفكرة التى ستبدأ بها المشروع.

    ما هي الاشياء التي تدخل فيها إنترنت الأشياء؟
    المدن – البيوت – الصحة – الخدمات – محلات التجزئة – المستهلكين – البيئة – الزراعة – الأبنية – السيارات – المصانع.

    ما هي عيوب ومميزات إنترنت الأشياء؟
    مميزاتها:
    • التحكم والمراقبة، حيث تعطي للمستخدمين الترقب بالدقة والتحكم الأسهل
    • زيادة الأمان لمراقبتها المستمرة
    • توفير الوقت عن طريق التحكم عن بعد
    • زيادة الإنتاجية
    • تحسين مستوى جودة الحياة
    • إدارة المصادر
    • سرعة الوصول للمعلومات
    • زيادة مستوى جاهزية وتوفير الأنظمة
    • تقليل إستخدام الطاقة والتلوث
    • خلق فرص عمل جديدة

    عيوبها:
    • زيادة إعتماد البشر على التكنولوجيا
    • خسارة الخصوصية
    • زيادة تعقيدات الأنظمة
    • القرصنة
    • خسارة وظائف تقليدية
    • الخوف من فشل الأنظمة
    • ضعف المهارات البشرية في بعض المجالات
    • ضعف العامل البشري في بعض مناحي الحياة

    ما هي المهارات المطلوبة في عالم إنترنت الأشياء؟
    علم تحليل البيانات – الذكاء الاصطناعي – أمن المعلومات – التصميم – برمجة تطبيقات الهاتف – هندسة الالكترونيات – هندسة الشبكات – برمجة الإلكترونيات

    وفي النهاية ينصح المهندس عادل الحميدي الذي حضر رسالة الدكتوراه الخاصة به في هذا المجال بستة أشياء:
    • كل الأشياء التي حولنا تصبح عبارة عن كائن متصل بالأنترنت يتفاعل معنا من خلال الذكاء الاصطناعي
    • فهو يعيد صياغة العالم المادي
    • سوق واعد ولكنه متوحش لأنه إذا لم تطور من نفسك سيخرجك من الإطار الزمني لتقنية
    • إذا كان لديك هدف واحد هذا العام فليكن تعلم لغة برمجة هدفك فكما يقول ” فكر كيف تشارك وليس كيف تستخدم ” فقبل أن نكون المدن الذكية يجب علينا التعلم كيف نجلب هذه الأشياء في بيئتنا، ويقول أيضاً أن 50 % من الأرباح في إنترنت الأشياء هو ناتج من التطبيقات، حيث هي السبب الرئيسي في التحكم
    • لا تدع من بين تلك المليارات تمر من بين يديك، اجعل بعضها يعلق من بين أصابعك
    • البساطة تكسب، يجب علينا تبسيط فكرته للذين لم يواكبوا التطور

    المصادر:
    • مساق إنترنت الأشياء على منصة إدراك
    • اقتباس عادل الحميدي
    https://bit.ly/32ciK4l

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    @2022 مسارات. جميع الحقوق محفوظة.